تعرف على تصريحات “البرهان” و”حمدوك” حول تمرد “هيئة العمليات”

0 0

الخرطوم: باج نيوز

أعلن رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق اول ركن عبد الفتاح البرهان، أن جميع مقرات هيئة العمليات التابعة لجهاز المخابرات العامة أصبحت تحت سيطرة القوات المسلحة.

وأكد البرهان في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك فجر اليوم “الأربعاء”، أن المجال الجوي تم فتحة، وأن الحياة عادت إلى طبيعتها.

وشدد البرهان، على أن البلاد ستتصدى لكل محاولة لإجهاض الثورة والانقلاب عليها أو زعزعة الأمن والإستقرار.

وقال إن القوات المسلحة لن تسمح بأي إنقلاب على الشرعية الثورية، وأنه من العار أن تُرفع الأسلحة في وجه الشعب. وأضاف بأن القوات النظامية ستظل متماسكة بكل مكوناتها صفاً واحداً لحماية الفترة الانتقالية الى ان تبلغ مبتغاها.

من جانبه، أكد حمدوك أن النموذج السوداني الذي يقوم على الشراكة الصلبة بين المكون العسكري والمدني يتقدم بثبات نحو بناء وتقديم تجربة راسخة وقوية ستستفيد منها دول الإقليم وبقية العالم.

وأشاد حمدوك، بالقوات المسلحة و”الدعم السريع” لجهودها في إجهاض الفتنة التي شهدها السودان يوم أمس “الثلاثاء”، وذلك بتصديهم لمجموعة تمردت من هيئة العمليات التابعة لجهاز المخابرات العامة .

واعتبر حمدوك، أن ما حدث فتنة قصد منها قطع الطريق على تطور هذا الشعب والانتقال إلى بناء ديمقراطية راسخة. وجدد ثقتهم في القوات المسلحة وقدراتها، وترحم على أرواح الشهداء الذين ضحوا من أجل الاستقرار ورفعة الوطن، وتمنى عاجل الشفاء للجرحى.

وشهدت الخرطوم أمس، مواجهات بين القوات النظامية وأفراداً تابعين لهيئة العمليات بعدة قطاعات في الخرطوم، بعد أن أطلقت الأخيرة أعيرة نارية وأغلقت بعض الطرق، احتجاجاً على قيمة حقوقهم المالية بعد هيكلة الهيئة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.